اعلنت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية عن إطلاق برنامج تلفزيوني عربي ضخم تحت مسمى “برنامج تحدي القراءة العربي”، تبث أولى حلقاته يوم الجمعة 27 الشهر الحالي على قناة MBC1.
جاء ذلك خلال لقاء إعلامي نظمته المؤسسة في “دار تحدي القراءة العربي” للإعلان عن تفاصيل الدورة الرابعة من تحدي القراءة العربي، وهي المسابقة المعرفية الأكبر عربيا لغرس ثقافة القراءة لدى الشباب، والمندرجة تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.
وسيتم نقل التصفيات النهائية، على مستوى أوائل تحدي القراءة العربي في أوطانهم، من خلال برنامج تلفزيوني تثقيفي، يستمر على مدى 8 أسابيع، ويخوض فيه أبطال التحدي عدة منافسات وتحديات معرفية وشخصية، تسلط الضوء على قدراتهم وتجربتهم القرائية واستغلالها في تجربتهم الحياتية وتطوير قدرتهم على التحليل والتفكير.
وكانت المؤسسة استحدثت دارا تحت مسمى ” دار تحدي القراءة العربي “، يجتمع فيها أبطال تحدي القراءة العربي الـ 16 يوميا لممارسة مختلف الأنشطة التثقيفية والتواصلية والترفيهية، والخضوع للاختبارات التخصصية على يد لجنة تحكيم خاصة.
وكانت المؤسسة قررت تحويل التصفيات النهائية الخاصة باختيار بطل تحدي القراءة العربي في دورته الرابعة، إلى برنامج تلفزيوني تشويقي وتثقيفي بصيغة شبيهة بتلفزيون الواقع في تجربة هي الأولى من نوعها.
ويبث على مدى 8 حلقات، بواقع حلقة أسبوعيا؛ بحيث يتسنى للجمهور متابعة أداء الطلبة الـ16، المتوجين أوائل تحدي القراءة العربي على مستوى أوطانهم من خلال سلسلة من التحديات والاختبارات التي يخوضونها.
ومع نهاية المسابقة، سيتم تتويج بطل تحدي القراءة العربي على مستوى الوطن العربي بجائزة تصل إلى نصف مليون درهم إماراتي وذلك بعد سطوع أسماء شابة في سماء القراءة واللغة العربية.
وقال الأمين العام المساعد لمبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية سعيد العطر: إن الهدف من البرنامج هو تحويل تحدي القراءة العربي إلى ظاهرة محفزة بحيث تلهم كافة أبناء الوطن العربي، أينما كانوا، للانخراط في هذا الحراك المعرفي الراقي من خلال معايشة تجربة تنافسية ممتعة وخلاقة الكل فيها رابح.
يشار إلى ان المتأهلين، هم مزنة نجيب من الإمارات، وأم النصري مامين من موريتانيا، وآية نور الدين من تونس، نعيمة كبير من الجزائر، هديل أنور الزبير من السودان، وشيماء قحطان أحمد قزاقزة من الاردن، وفهد شجاع الحابوط وجمانة سعيد المالكي من السعودية، وفاطمة الزهراء من المغرب، ورنيم سمير حمودة والشيماء علي بسيوني من الأزهر الشريف في مصر، وعبدالعزيز الخالدي من الكويت، وسمية بنت سامي المفرجية من عمان، وعمر المعايطة من فلسطين، وبشرى عبدالمجيد أسيري من البحرين، ولبنى حميدة جمال ناصر من لبنان.
وشارك في الدورة الأولى من التحدي أكثر من 5ر3 مليون طالب من مختلف أنحاء العالم العربي، وتضاعف الرقم ليتجاوز 4ر7 مليون في الدورة الثانية، وتخطى في دورة العام الماضي حاجز 10 ملايين طالب من 44 دولة عربية وأجنبية بعد تحويل التحدي إلى العالمية، وفتح باب المشاركة رسميا للطلبة العرب المقيمين خارج الوطن العربي.
–(بترا)

الإعلان عن مسابقة تحدي القراءة في دبي

الإعلان عن مسابقة تحدي القراءة في دبي

اعلنت مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية عن إطلاق برنامج تلفزيوني عربي ضخم تحت مسمى “برنامج تحدي القراءة العربي”، تبث أولى حلقاته يوم الجمعة 27 الشهر الحالي على قناة MBC1.جاء ذلك خلال لقاء إعلامي نظمته المؤسسة في “دار تحدي القراءة العربي” للإعلان عن تفاصيل الدورة الرابعة من تحدي القراءة العربي، وهي المسابقة المعرفية الأكبر عربيا لغرس ثقافة القراءة لدى الشباب، والمندرجة تحت مظلة مؤسسة مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية.وسيتم نقل التصفيات…

اقرأ المزيد

 ينظّم الاتحاد الدولي للناشرين بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين نهاية أيلول الحالي ومطلع تشرين الاول المقبل، المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين يناقش خلاله السبل المتاحة أمام الناشرين للارتقاء بمسيرة النهضة الثقافية والاجتماعية الشاملة في الوطن العربي وتحديات وصول الكتب الى الاجيال الجديدة، وذلك بمشاركة نخبة من قادة النشر العالميين وصناع القرار.
واكد الاتحاد الدولي للناشرين في بيان صحفي اليوم، ان المؤتمر الذي يقام خلال الفترة من 30 أيلول الحالي وحتى الأول من تشرين أول المقبل، سيتناول أبرز المحاور التي تلعب دوراً فاعلاً في الارتقاء بواقع النشر وتسهيل وصول المعرفة للقراء، عبر سلسلة من الجلسات النقاشية التي تبحث في مجالات التكنولوجيا الحديثة ودورها المعرفي، وقضايا النشر والتعليم ومحو الأمية، ودمج مصادر التعليم الرقمي في المناهج الدراسية في العالم العربي، وغيرها من القضايا.
واضاف، ان جلسات المؤتمر الذي يعقد خلال فترة معرض عمّان الدولي للكتاب 19، تبحث في أهمية إعداد أجيال مبدعة من كتّاب وناشرين، وتطرح الرؤى والتصورات الواعدة التي تصب في مصلحة الارتقاء بمعارف الإنسان، والدور الذي تلعبه المكتبات في النهضة الثقافية للمجتمعات والتحديات التي تفرضها تقنيات العصر عليها.
وتضم قائمة المتحدثين عدداً من الشخصيات الرسمية، وممثلي المؤسسات الدولية، والمؤثرين في صناعة القرار الثقافي عربياً وعالميا. من جهته، قال رئيس الاتحاد الدولي للناشرين هيوغو سيتزر، شهدت الدورتان الأولى والثانية من المؤتمر الإقليمي في لاغوس ونيروبي سلسلة من النقاشات الإقليمية القيمة التي كان لها تأثير إيجابي ليس على الناشرين المحليين الذين حضروا هذه المؤتمرات فحسب، بل على الناشرين من مختلف أنحاء العالم، وذلك لما طرحته الجلسات النقاشية من قضايا مهمة تخص صناعة النشر العالمي.
وأضاف سيتزر، “يشرفني العمل مع اتحاد الناشرين الأردنيين للحصول على نفس النتائج التي حصدتها مؤتمرات لاغوس ونيروبي، آملين أن يكون لمؤتمر عمان نفس الصدى الإيجابي في منطقة الشرق الأوسط، الذي نستطيع من خلاله أن نضاعف من وتيرة العمل في مجال النشر، ونصل بالكتاب لشرائح أوسع من طلبة المدارس واللاجئين وذلك تحقيقاً لأعلى مستويات المعرفة والنهوض بالمجتمع من خلال الكتاب”.
من جانبه قال رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس، “نحن سعداء بالعمل مع الاتحاد الدولي للناشرين وجمع الناشرين وشركائهم من مختلف أنحاء المنطقة تحت سقف واحد لمناقشة التحديات التي تواجه صناعة النشر العربية وكيفية تحويلها إلى فرص، الأمر الذي يسهم بشكل فاعل في مساعدة الناشرين العرب على الاستفادة القصوى من الثورة الرقمية والوصول إلى المزيد من القراء”.
يشار إلى ان الأردن حصل على العضوية الدائمة في اتحاد الناشرين الدولي، بناء على التوصية التي قدمتها الجمعية العمومية لاتحاد الناشرين الدولي في اجتماعها السنوي الذي عقدته في مدينة فرانكفورت الألمانية في 2017.

مؤتمر إقليمي في عمّان لمناقشة تحديات وصول الكتب للأجيال الجديدة

مؤتمر إقليمي في عمّان لمناقشة تحديات وصول الكتب للأجيال الجديدة

 ينظّم الاتحاد الدولي للناشرين بالتعاون مع اتحاد الناشرين الأردنيين نهاية أيلول الحالي ومطلع تشرين الاول المقبل، المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للناشرين يناقش خلاله السبل المتاحة أمام الناشرين للارتقاء بمسيرة النهضة الثقافية والاجتماعية الشاملة في الوطن العربي وتحديات وصول الكتب الى الاجيال الجديدة، وذلك بمشاركة نخبة من قادة النشر العالميين وصناع القرار.واكد الاتحاد الدولي للناشرين في بيان صحفي اليوم، ان المؤتمر الذي يقام خلال الفترة من 30 أيلول الحالي وحتى الأول من تشرين أول المقبل، سيتناول…

اقرأ المزيد

صدرت الارادة الملكية السامية بمنح الأديب الأردني يحيى النعيمي المعروف بـ “أمجد ناصر” جائزة الدولة التقديرية في حقل الآداب.

وقالت وزارة الثقافة في بيان صحفي اليوم، ان الجائزة منحت بتنسيب منها “نظرا لما قدمه هذا الأديب والشاعر الأردني من اسهامات حقيقية في شحن التجربة الشعرية المعاصرة بطاقة خاصة انعكست بدورها على قصيدة التفعيلة، فرسمت قسماتها العربية التي نبتت بذورها الأولى بلاد الرافدين منذ منتصف القرن الماضي، وصولا الى قصيدة النثر، وتوظيفه للشعر في بعض مكونات السرد على نحو مميز”.

ودأبت الوزارة على تقديم هذه الجائزة منذ عام 1977 للعلماء والادباء والفنانين والمثقفين والمبدعين الاردنيين، وتمنح عن مجموع أعمال المرشح وإسهاماته في حقل الجائزة.
وسبق ان فاز في هذه الجائزة المفكر ناص
ر الدين الأسد، المؤرخ روكس العزيزي، واحسان عباس، والدكتور ابراهيم السعافين، والشاعر حيدر محمود.
وقالت الوزارة ان الأديب والشاعر أمجد ناصر ساهم في إثراء المشهد الشعري العربي من خلال مؤلفاته الشعرية، ومسيرته الإبداعية التي وصلت إلى 40 عاما.
والشاعر أمجد ناصر تم اختياره الشخصية الثقافية لمعرض عمان الدولي للكتاب 2019 الذي سيقام نهاية أيلول الحالي، ومنح وسام الابداع والثقافة والفنون الفلسطيني تقديرا وعرفانا بدوره في اغناء الثقافة العربية، وتحديدا الاردنية والفلسطينية.
ولأمجد ناصرأعمال أدبية، ودواوين شعرية من بينها “مديح لمقهى آخر”، و”بيروت” و “منذ جلعاد كان يصعد الجبل”، و”سُرَّ من رآك”، و”حياة كسرد متقطع”، و”مملكة آدم”. (بترا)

منح الأديب أمجد ناصر جائزة الدولة التقديرية في حقل الآداب

منح الأديب أمجد ناصر جائزة الدولة التقديرية في حقل الآداب

صدرت الارادة الملكية السامية بمنح الأديب الأردني يحيى النعيمي المعروف بـ “أمجد ناصر” جائزة الدولة التقديرية في حقل الآداب. وقالت وزارة الثقافة في بيان صحفي اليوم، ان الجائزة منحت بتنسيب منها “نظرا لما قدمه هذا الأديب والشاعر الأردني من اسهامات حقيقية في شحن التجربة الشعرية المعاصرة بطاقة خاصة انعكست بدورها على قصيدة التفعيلة، فرسمت قسماتها العربية التي نبتت بذورها الأولى بلاد الرافدين منذ منتصف القرن الماضي، وصولا الى قصيدة النثر، وتوظيفه للشعر في بعض مكونات…

اقرأ المزيد

انطلقت في عمان اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر “مستقبل تعليم الكبار في الأردن”، الذي تنظمه الجمعية الألمانية لتعليم الكبار بالتعاون والشراكة مع وزارات التربية والتعليم والتنمية الاجتماعية والعمل، والجامعة الأردنية، وأمانة عمان الكبرى، ومؤسسة نهر الأردن.
وأكدت مدير إدارة التعليم في وزارة التربية والتعليم وفاء العبداللات، أهمية المؤتمر ودوره الريادي في تناول مفهوم تعليم الكبار في قالب يمتاز بالريادة والحداثة والفاعلية، وضمن أطر وسياقات تربوية ومجتمعية وتنموية، مشيرة إلى أن المؤتمر يعتبر ملتقى دوليا لخبرات العديد من الأكاديميين والخبراء.
وأشارت إلى اهتمام الوزارة بما ينبثق عن المؤتمر من نتائج وتوصيات لإعداد خريطة طريق وطنية في مجال تعليم الكبار بصورة متكاملة وشمولية تراعي احتياجات المجتمع ومتطلبات التنمية الشاملة، مؤكدة ان الوزارة أدركت منذ عقود أهمية تعليم الكبار ومحو أميتهم من خلال تزويدهم بالمهارات والخبرات الأساسية في القراءة والكتابة والحساب.
وقال نائب المدير العام للجمعية الألمانية لتعليم الكبار ورئيس الجمعية الأوروبية لتعليم الكبار اوفه قارتنشليقر: إن المؤتمر يسعى لتكوين رؤية واضحة عن تعليم الكبار وتطويرها، مؤكداً ان التعليم ليس للأطفال فقط بل لجميع أبناء المجتمع، ولذلك علينا تغيير طريقة التعليم.
وأكد نائب رئيس التعاون الإنمائي في السفارة الألمانية الدكتور بيرند كوزميتس، ان بلاده تركز على التدريب المهني وتطويره، مشيراً إلى أهمية تعليم الكبار وفتح نهجٍ جديد مرتبط بمدى الحياة.

انطلاق فعاليات مؤتمر مستقبل تعليم الكبار في الأردن

انطلاق فعاليات مؤتمر مستقبل تعليم الكبار في الأردن

انطلقت في عمان اليوم الاثنين فعاليات مؤتمر “مستقبل تعليم الكبار في الأردن”، الذي تنظمه الجمعية الألمانية لتعليم الكبار بالتعاون والشراكة مع وزارات التربية والتعليم والتنمية الاجتماعية والعمل، والجامعة الأردنية، وأمانة عمان الكبرى، ومؤسسة نهر الأردن.وأكدت مدير إدارة التعليم في وزارة التربية والتعليم وفاء العبداللات، أهمية المؤتمر ودوره الريادي في تناول مفهوم تعليم الكبار في قالب يمتاز بالريادة والحداثة والفاعلية، وضمن أطر وسياقات تربوية ومجتمعية وتنموية، مشيرة إلى أن المؤتمر يعتبر ملتقى دوليا لخبرات العديد من…

اقرأ المزيد

انطلقت في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من مؤسسة “جاك ما” الصينية اليوم الأربعاء، فعاليات الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة بدورته الخامسة.
وقال الرئيس التنفيذي للأكاديمية الدكتور أسامة عبيدات: إن الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة جاء لتطوير الكفايات المهنية للقيادات المدرسية، وتزويدهم بالأدوات المناسبة لتقييم وتحليل واقع مدارسهم، والكشف عن المشكلات في الممارسات التدريسية، ووضع الخطط الإجرائية لعلاجها ومتابعة تنفيذها.
واكد أن الدبلوم يسعى لإحداث تغييرات جوهرية في الممارسات القيادية من خلال تناول أفضل الممارسات العملية العالمية في القيادة التعليمية.
واوضح أن الدفعة الجديدة تضم عددًا من المشرفين ومديري المدارس الحكومية من مختلف أقاليم المملكة، وأن عدد المدراء المقبولين بلغ 105، بواقع 35 مديرا من إقليم الشمال و50 مديرا من إقليم الوسط و20 مديرا من إقليم الجنوب، إضافة إلى 5 مشرفين تربويين ممن تقدموا بطلب للالتحاق بالدبلوم من مختلف اقاليم المملكة للعام 2019/ 2020.
واطلقت الأكاديميّة الدبلوم المهنيّ في القيادة التعليميّة المتقدمة في أيار من عام 2016 بالتعاون مع الجامعة الأردنية وبدعم من وزارة الشؤون الدولية في كندا، ضمن مشروع تعزيز برامج التنمية المهنيّة للمعلمين، وبلغ عدد المشاركين في البرنامج منذ انطلاقه 325 مديرا ومديرة.
ويستند الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة، المكوّن من 24 ساعة معتمدة، على منهاج التنمية المهنية المطور من جامعة كونيكتيكت الأميركية بهدف تطوير وتنمية الكفايات المهنية للقيادات المدرسية، وتمكنيهم من تنظيم عمليّة اتخاذ القرارات المستندة على الأدلة لضمان فاعلية الأفراد والمؤسسة، وبما ينعكس ايجابًا على تحسين تعلّم الطلبة. ويشمل الدبلوم أربعة مجمعات تدريبية، تضم المنهاج والتدريس والتقويم، والإشراف والتقييم والتعلم المهني، وبناء مناخ وثقافة مدرسية إيجابية، والمدرسة كمؤسسة فاعلة. –(بترا)

بدء الدورة الخامسة للدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة

بدء الدورة الخامسة للدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة

انطلقت في أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين، بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم وبدعم من مؤسسة “جاك ما” الصينية اليوم الأربعاء، فعاليات الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة بدورته الخامسة.وقال الرئيس التنفيذي للأكاديمية الدكتور أسامة عبيدات: إن الدبلوم المهني في القيادة التعليمية المتقدمة جاء لتطوير الكفايات المهنية للقيادات المدرسية، وتزويدهم بالأدوات المناسبة لتقييم وتحليل واقع مدارسهم، والكشف عن المشكلات في الممارسات التدريسية، ووضع الخطط الإجرائية لعلاجها ومتابعة تنفيذها.واكد أن الدبلوم يسعى لإحداث تغييرات جوهرية في الممارسات…

اقرأ المزيد

 حذّر متخصصون من الآثار السلبية لما ينشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي على المنظومة الأخلاقية القيمية، بسبب الخلط وعدم القدرة على التمييز بين بين حرية التعبير والتعدي على حقوق الآخرين وحريتهم.
وقال رئيس لجنة الاعلام والتوجيه الوطني في مجلس الأعيان العين المهندس صخر دودين: إن المجتمعات تُقيَّم رفعةً أو انحداراً بحسب منظومة القيم التي تتبناها”، مبينا أن “منظومة القيم الأخلاقية بقيت في مجتمعاتنا متماسكة بشكل إيجابي لأن المجتمع بضميره ووجدانه الجمعي كان له سطوة على أعضائه، ويكبّل يدي من تسوّل له نفسه التفكير بالقيام بأعمال خارجة عن العرف والعادة، فضلًا عن الالتزام بالقوانين والأحكام المرعية”.
وأشار إلى أنه “وبسبب عدم وجود قوانين وأحكام تنظم وتضبط وسائل التواصل الاجتماعي، فقد تساوى (بكل أسف) الجاهل والعاقل”، مؤكدا أنه “يمكن استخدام وسائط التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي جداً من خلال بث مفاهيم ومضامين منظومة القيم الأخلاقية وإيصالها بسهولة ويسر لأكبر عدد ممكن وخلال أقصر مدة زمنية”.
وقال رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي مصطفى الحمارنة: إن “وسائل التواصل الاجتماعي لعبت في الأعوام الثلاثة الماضية دورًا في تقوية وظهور الاتجاه اليميني القومي المتعصب في كثير من الدول الغربية المتقدمة كالولايات المتحدة الأميركية، إيطاليا، إسبانيا والبرازيل”، لافتا الى أن هذه المواقع “يمكن أن تلعب دورًا إيجابيًا ينعكس على مختلف الحركات الديمقراطية في العالم”.
وأضاف، ان “الأردن ليس حالة منعزلة عن العالم، إذ أن هناك بعضا من الاتجاهات في وسائل التواصل الاجتماعي بالأردن تساعد على تعميق الهويات الفرعية وليس الهوية الوطنية الجامعة”.
وقالت المتخصصة في علم الاجتماع والاتصال في الجامعة الأردنية الدكتورة ميساء الرواشدة: إن هناك قواعد ومعايير وأدبيات لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي مماثلة لتلك الموجودة في المجتمعات الواقعية”.
وأشارت إلى أن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بحاجة إلى وعي وإدراك، لأن البعض منهم يستخدمها بجرأة مع الأخذ بعين الاعتبار منظومة الأخلاق، في حين لا يمتلك البعض الآخر القدرة على تحديد الخط الفاصل بين الجرأة وبين الذم والقدح من باب التعبير عن الرأي”.
وأوضحت الرواشدة أن وسائل التواصل الاجتماعي غيرت من المنظومة الأخلاقية للناس إلكترونيا، إذ أن بعض مستخدميها لا يراعون الأطر الأخلاقية للمجتمعات المختلفة باستخدام التواصل الاجتماعي، وذلك لأن فضاءها مفتوح”.
من جانبه قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام المقدم عامر السرطاوي: إن المديرية أنشأت وحدة الجرائم الإلكترونية في إدارة البحث الجنائي عام 2008، بالتزامن مع بدء انتشار مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها وأنواعها وبداية ظهور الجريمة الإلكترونية، التي باتت تشهد في الآونة الأخيرة تزايدًا كبيرًا.
وأشار إلى أن بعض مستخدمي المنصات “يعتقدون أنها افتراضية ولا تمت للواقع بصلة، ما يبرر لهم التصرف عبرها دون ضوابط ودون رقابة ومحاسبة، الأمر الذي سهل على البعض ارتكاب الجرم”.
وأكد أن تلك المنصات تعتبر واقعية وليست افتراضية، لأن كل ما ينشر عليها أو يُعيد نشر محتوى يتحمل ناشره المسؤولية القانونية بحسب الجرم المرتكب، مشيرا الى أهمية أن يتجنب مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي “الممارسات الخاطئة”، وعدم الانجرار لنشر ما يتنافى مع منظومة القيم المجتمعية.
–(بترا)

مختصون يحذّرون من أثر وسائل التواصل الاجتماعي على المنظومة الأخلاقية

مختصون يحذّرون من أثر وسائل التواصل الاجتماعي على المنظومة الأخلاقية

 حذّر متخصصون من الآثار السلبية لما ينشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي على المنظومة الأخلاقية القيمية، بسبب الخلط وعدم القدرة على التمييز بين بين حرية التعبير والتعدي على حقوق الآخرين وحريتهم.وقال رئيس لجنة الاعلام والتوجيه الوطني في مجلس الأعيان العين المهندس صخر دودين: إن المجتمعات تُقيَّم رفعةً أو انحداراً بحسب منظومة القيم التي تتبناها”، مبينا أن “منظومة القيم الأخلاقية بقيت في مجتمعاتنا متماسكة بشكل إيجابي لأن المجتمع بضميره ووجدانه الجمعي كان له سطوة على أعضائه، ويكبّل…

اقرأ المزيد

 أعلنت شركة أمنية وكرفان رزان أحد المشاريع التعليمية التي تدعمها الشركة، اليوم الاثنين، عن أسماء الفائزين بمسابقة تحدي القراءة للطلبة المشاركين بمبادرة ” الصيف لا يحلو إلا بمكتبتي” خلال الفترة من 28 تموز ولغاية 28 آب الماضي. وجاءت المبادرة بتنظيم من منتدى البيت العربي الثقافي، بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى بهدف تشجيع الأطفال في المناطق الأقل حظاً وتحفيزهم على القراءة.
وفاز بالمركز الأول الطالبة لمى عادل من كرفان رزان، والمركز الثاني يونس السيد من مكتبة الياسمين، والمركز الثالث ريم عبدالله من مكتبة الراية الهاشمية. كما جرى تكريم عدد من الطلبة لتميزهم، وهم يوسف أبو هدبة أصغر مشارك من مكتبة الياسمين، والطالبة لميس العطار التي قدمت أجمل دفتر مُلخص من مكتبة الراية الهاشمية، وعُلا عبد الناصر لتميزها بقراءة أكبر عدد من الكتب باللغتين العربية والإنجليزية من مكتبة الراية الهاشمية، إضافة إلى الطالبة شهد أبو رزق لتميزها بسرد القصص بطريقة احترافية من مكتبة الراية الهاشمية، والطالبة سديل عبدالعال لتميزها بطرح وتقديم أفكارها بطريقة مبتكرة من مكتبة أم المؤمنين. وكان القائمون على المبادرة قد زاروا إحدى عشرة مكتبة تابعة لأمانة عمّان الكبرى، حيث قدّم منتدى البيت العربي الثقافي عدداً من الكتب القيّمة لكرفان رزان، لإقامة مكتبة مصغرة بهدف فتح قنوات تفاعلية جديدة للقراءة والمشاركة في المسابقة.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة أمنية زياد شطارة: إن مبادرة “الصيف لا يحلو إلا بمكتبتي” تضاف إلى قائمة المشاريع التعليمية المميزة التي تعتز الشركة بدعمها نظراً لانعكاساتها الإيجابية على الأطفال من حيث تشجيعهم وتحفيزهم على القراءة.
–(بترا)

أمنية تعلن الفائزين بتحدي القراءة

أمنية تعلن الفائزين بتحدي القراءة

 أعلنت شركة أمنية وكرفان رزان أحد المشاريع التعليمية التي تدعمها الشركة، اليوم الاثنين، عن أسماء الفائزين بمسابقة تحدي القراءة للطلبة المشاركين بمبادرة ” الصيف لا يحلو إلا بمكتبتي” خلال الفترة من 28 تموز ولغاية 28 آب الماضي. وجاءت المبادرة بتنظيم من منتدى البيت العربي الثقافي، بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى بهدف تشجيع الأطفال في المناطق الأقل حظاً وتحفيزهم على القراءة.وفاز بالمركز الأول الطالبة لمى عادل من كرفان رزان، والمركز الثاني يونس السيد من مكتبة الياسمين،…

اقرأ المزيد

وقع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة ومدير عام شركة “سلالم”، مذكرة تفاهم، بموجبها سيتم إتاحة منصة StartGate التي ستوفر قاعدة بيانات عن المشاريع الريادية والرياديين في الأردن، وتشبيكهم مع الشركات التي ترغب في احتضان أفكارهم ومشاريعهم.

وتعد منصة StartGate المملوكة حاضنة ومسرعة أعمال توفر قاعدة بيانات عن المشاريع الريادية، وأفكار الرياديين، كما تعمل المنصة على تدريب الرياديين وتنمية أفكارهم ودعمها وإتاحتها أمام المهتمين لاحتضانها والاستثمار فيها.

وستتضمن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في الوزارة، توفير التدريب الإلكتروني اللازم للرياديين في حاضنات الأعمال التابعة للوزارة “محطات المعرفة”، وتدريب مدربي حاضنات الأعمال، وكذلك ستوفر منصة StartGate آلية تقديم الطلبات لمحطات المعرفة وطلبات للرياديين أو الشركات التي ترغب باحتضان أفكارها ومشاريعها في حاضنات الأعمال التابعة للوزارة “.

وقال وزير الاقتصاد الرقمي والريادة أن الوزارة تعمل من أجل إيجاد وتوفير كل الفرص المتاحة لدعم وتسهيل عمل الرياديين، وذلك من خلال تنفيذ عدداً من المبادرات الهادفة إلى تقديم ما يلزم للرياديين وضمن الإمكانات المتاحة، وتشبيكهم مع المستثمرين، لتمكينهم من الدخول بشراكات استراتيجية والانطلاق بأفكارهم ومشاريعهم إلى الأسواق العالية، مشيراً أن الشراكة مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، لها دور وإسهامات كبيرة في دعم الريادة والرياديين في الأردن.

من جانبه أكد مدير عام شركة “سلالم” أن الشركة ومن خلال توقيع مذكرة التفاهم، ستساهم في دعم تطلعات وتوجهات وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة من أجل دعم ثقافة الريادة وترسيخها، وذلك من خلال تدريب الرياديين والمدربين في حاضنات الأعمال التابعة للوزارة، وستوفر منصة “StartGate” أكبر قاعدة بيانات عن المشاريع الريادة لتشبيك الرياديين مع المهتمين بأفكارهم ومشاريعهم.

وتتضمن مذكرة التفاهم أيضاً التدريب على كيفية استخدام منصة “StartGate” وأي خدمات أخرى تتعلق بالريادة، وتوفير نموذج تسجيل للرياديين الراغبين باحتضان أفكارهم ومشاريعهم لدى الوزارة من خلال منصة “StartGate” الخاصة بالشركة.

منصة للمشاريع الريادية والرياديين في الأردن

منصة للمشاريع الريادية والرياديين في الأردن

وقع وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة ومدير عام شركة “سلالم”، مذكرة تفاهم، بموجبها سيتم إتاحة منصة StartGate التي ستوفر قاعدة بيانات عن المشاريع الريادية والرياديين في الأردن، وتشبيكهم مع الشركات التي ترغب في احتضان أفكارهم ومشاريعهم. وتعد منصة StartGate المملوكة حاضنة ومسرعة أعمال توفر قاعدة بيانات عن المشاريع الريادية، وأفكار الرياديين، كما تعمل المنصة على تدريب الرياديين وتنمية أفكارهم ودعمها وإتاحتها أمام المهتمين لاحتضانها والاستثمار فيها. وستتضمن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في…

اقرأ المزيد

حصدت الطالبة شيماء قحطان أحمد قواقزة المركز الاول على مستوى المملكة الاردنية الهاشمية في مسابقة تحدي القراءة في اللغة العربية والتي تنظمها دولة الامارات العربية المتحدة برعاية الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم .

وغادرت قواقزة ارض الوطن متوجهة الى دبي يوم الثلاثاء الموافق 2019/8/27 لتمثيل الاردن على مستوى الوطن العربي لترفع اسم المملكة وعلم الأردن هناك .

الطالبة قواقزة تفوز بمسابقة تحدي القراءة وتمثل الأردن في دبي

الطالبة قواقزة تفوز بمسابقة تحدي القراءة وتمثل الأردن في دبي

حصدت الطالبة شيماء قحطان أحمد قواقزة المركز الاول على مستوى المملكة الاردنية الهاشمية في مسابقة تحدي القراءة في اللغة العربية والتي تنظمها دولة الامارات العربية المتحدة برعاية الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم . وغادرت قواقزة ارض الوطن متوجهة الى دبي يوم الثلاثاء الموافق 2019/8/27 لتمثيل الاردن على مستوى الوطن العربي لترفع اسم المملكة وعلم الأردن هناك .

اقرأ المزيد

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، رعى وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، امس الاربعاء حفل توزيع جائزة المعماري الريادي لعام 2019.
واكد العموش خلال الحفل بحضور وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة، ونقيب المهندسين الاردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، ونقيب المقاولين المهندس أحمد اليعقوب وعضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس أحمد صيام، ورئيس الجائزة المهندس شاكر خليف، ان إطلاق الجائزة يعبر عن ذهنية متفتحة لفتح الآفاق أمام إبداعات المهندس الأردني ووضع إستراتيجية لريادة الأعمال في القطاع الهندسي، الذي وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي يواجهها في أعداد الخريجين والتدريب والتسويق، فإنه لا زال يثبت حضوره وتميزه في أسواق العمل المحلية والإقليمية وحتى الدولية.
وبين ان فكرة ريادة الأعمال غدت ضرورة ملحة وليست ترفا لمن يريد ان يحافظ على حضوره وفرصته، من خلال كسر الجمود، وتوظيف شغف المعماريين وعلمهم في خدمة محيطهم وتسخير جهودهم نحو أفكار إبداعية خلاقة ومبتكرة تضمن لهم تحقيق طموحاتهم والحصول على الفرص التي يستحقونها.
ولفت إلى ان الجائزة التي تهدف إلى تعزيز ثقافة الريادة في المجتمع المعماري من شأنها الدفع نحو خلق أفكار إبداعية تساعد بإيجاد حلول مبتكرة، وتفتح نوافذ جديدة لمجالات العمل المعماري بعيدا عن العمل الاستشاري، خاصة ان الأردن كغيره من دول العالم يسعى جاهدا إلى دعم السياسات التي تشجع على الإبداع والابتكار في شتى المجالات.
بدوره، أكد نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي ان النقابة حاضرة في كل ملفات الوطن، وان موضوع الريادة يكتسب اهمية كبرى تحديدا في الازمات الاقتصادية التي يعيشها الوطن، وتساهم النقابة في استبدال شعار البحث عن فرص عمل الى خلق فرص عمل.
ولفت إلى انه بالاصرار والتحدي والمثابرة ودعم الشباب الذين يمتلكون الافكار العديدة، فإن تلك الافكار ستتحول الى برامج ومشاريع وخطط عمل، رغم كافة الظروف المحيطة.
واشار الزعبي الى ان النقابة اعلنت عام 2019 عاما للريادة، وبذلت جهودا في ذلك المجال ووجهت بعض استثمارات الصندوق لدعم المشاريع الريادية لتدعيم فرص العمل للرياديين، إضافة إلى سعيها للبحث عن اسواق خارجية كافريقيا والمانيا، متأملا ان تصل النقابة الى مرحلة تصدر فيها الخدمات الهندسية وليس الخبرات، إضافة إلى الوصول الى شراكات حقيقية بين القطاعين العام والخاص لاستثمار الموجودات بحدها الاقصى.
وقال رئيس لجنة تحكيم الجائزة الدكتور كامل محادين، ان الشباب الجدد بهممهم وطاقاتهم يقودون مرحلة جديدة من العمل، لافتا إلى ان هناك مساهمة طيبة في العمل الريادي خلال المرحلة السابقة، وقد تم تشكيل لجنة التحكيم للجائزة بمشاركة جهود مجموعة من الزملاء الذين قاموا بحصر اعداد المشاركين التي تفوق اعدادهم الـ37 مشاركا ومشاركة، عبر اجتماعات ولقاءات عديدة.
وبين ان اللجنة اعتمدت على اسس وعلامات لاختيار الفائزين في الجائزة، مؤكدا ان كل المتقدمين للجائزة مميزون ويستحقون الفوز.
وتم خلال الحفل توزيع الجوائز على المعماريين الفائزين في جائزة المعماري الريادي لعام 2019.

توزيع جائزة المعماري الريادي للعام 2019

توزيع جائزة المعماري الريادي للعام 2019

مندوبا عن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، رعى وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش، امس الاربعاء حفل توزيع جائزة المعماري الريادي لعام 2019.واكد العموش خلال الحفل بحضور وزير الاقتصاد الرقمي والريادة المهندس مثنى الغرايبة، ونقيب المهندسين الاردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي، ونقيب المقاولين المهندس أحمد اليعقوب وعضو مجلس النقابة رئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس أحمد صيام، ورئيس الجائزة المهندس شاكر خليف، ان إطلاق الجائزة يعبر عن ذهنية متفتحة لفتح الآفاق أمام إبداعات المهندس الأردني…

اقرأ المزيد
1 2 3 20